يا أم هالة

يا أم هالةَ جودي علينا بلقاء
و نظرةٍ فيها اللقاءُ بموعدِ
هل تحكمْ الأيامُ أنْ لا لقاءَ
لنا بعدَ اليومِ حكماً مؤكدِ
ألمُ الصبابةَ صاحبٌ يراودُني
في كلِ يومٍ ينامُ معي ثم يقعدِ
ألمُ الصبابةَ ثوبٌ البكاءِ ارتضيتهُ
و مَسحتُ مجرى المدامعِ باليدِ
و لمْ أرى مثل الصبابة ألماً
استزيدُ منهُ و هو يجود و يزددِ
جرّبتُ بناتَ العُربِ من حضرٍ
و ما عرفت ُالاكِ يا ابهى فصائدي
ما الود بعدكِ إلا صحراءَ مقفرةً
شحتْ عليَّ و شُلَتْ ايادي المساعدِ
ما زالَ شَوقي إليكمْ يؤرقني ولنْ
يهونَ و قد هانتْ جميع الشدائدِ
عودي ولو طالتْ الأزمانْ يا أمَ
هالةِ و لا تبخلي علينا بموعدِ
أنا بعدكمْ في صحراءِ مقفرةٍ
كأنَ دنيايَ ما بها قطُ من أحدِ
كتبها الدكتور صالح مهدي عباس المنديل

زمرة الإسلام

زُمْرَةَ الإسْلَامِ إنَّ الفَتْحَ آتِ
فَاسْتَمرُّوا كَعِفَارٍ في الثَّبَاتِ
عُمُرُ الحَيْفِ قَصِيْرٌ كَمَنَام
لا تَهَابُوا مِنْ ضِبَاعِ العَتَماتِ
لَوْ سَمَا في الأَرْضِ أَعْوَاماً بُغَاةٌ
فَسَلِيْطُ السُّلْطِ خَفَّاضُ البُغَاةِ
لَمْ يُدَوِّن مِرْقَمٌ ذَاتَ دُهُورٍ
حَازَ نَفَّاشٌ خِتَامَ الْجَوَلَاتِ
فَلَقَدْ يَذبَحُ طَاغٍ كُلَّ ذَاتٍ
وَيَدُومُ الحَقُّ مَضمُونَ الحَيَاةِ
غِيرُ مُمْكن أَن يُبَادَ اسْمٌ عَلا
مُبْدِعُ الكَونِ بِهِ والكَائِنَاتِ
لا تَفُوهُوا إن خَبَا الفِسْقُ:زَهَقنَا
فَبِنَهرِ الفَألِ كَالْقَشَّةِ نَاتِي
ثِقلُهَا في نَظَرِ الأَكْهَى جِبَالٌ
وجُفَاءٌ في الْعُيُونِ الْقَاسِيَاتِ
إنَّ مَحيَانَا بِدُنيَانَا اختِبَارٌ
والدَّلالاتُ تُرَى بَعدَ الوَفَاةِ
أَيُّمَا الآجَالِ وافَدنَا بِمَجدٍ
نَعتَنِقهُ بِصُدُورٍ عَارِيَاتِ
كتبها الشاعر أحمد القيسي

البشر

شفت من البشر اشكال وألوانواعرف من الناس مليون
فيهم الوفي ومن خانومن عليه العشرة تهون
ياكثر الي يخيب الظنويا قلة الي وفاء وصان
يفرق أنسان وأنسانلا من وين ولا من يكون – (كان)
ناس تملى قلوبها ايمانوناس رديه يوزها الشيطآن
اعمل بأصلك يا فلانتكسب اجر في الميزان
وذكر مهما طال الزمانمالك غير الاهل عون
كتبها الشاعر احمد محمد الحوسني

أريد

أُرِيدُ وِصَالُكَ وَأَخْشَى مِنْ خِصَالِكَ
أُرِيدُ حِوَارُكَ وَأَخْشَى مِنْ صَمْتِكَ
أُرِيدُ قُرْبُكَ وَأَخْشَى مِنْ اِبْتِعَادِكَ
أُرِيدُك وَأَخْشَى مِنْ فِرَاقِكَ
أُرِيدُ أَنْ تَعْلَمَ وَأَخْشَى مِنْ جَهْلِكَ
أُرِيدُ مُجَاوِرَتُكَ وَأَخْشَى مِنْ غَضَبِكَ
أُرِيدُ حُبُّكَ وَأَخْشَى مِنْ كُرْهِكَ
أُرِيدُ اهتمامك وَأَخْشَى مِنْ هَجْرِكَ
أُرِيدُ سَعَادَتُكَ وَأَخْشَى مِنْ حُزْنِكَ
أُرِيدُكُ عِشْقَكَ وَأَخْشَى مِنْ تَجَاهُلِكَ
أُرِيدُكُ وَأَخْشَى مِنْكَ
كتبها الشاعر هيثم حسام

انا المسكين

أنا المسكينُ في عقيدةِ حبِّك عالقٌ
انا الغضيضُ في رونقِ سمائكِ محلقٌ
يا للقدرِ الاحمقِ عجائبَه
تقولين حبي وحبُّك كيمياءٌ جديدةٌ
زيتٌ وماءٌ لا للنصيبِ مكانٌ بينهم
اشعلينِي…اشعليني برمادِ حُبِك لي
فأنا انتظرُ منك نسماتُ الشيحِ
ولو كانت فوقَ عظامِي تجنحُ
كتبها الشاعر ملهم لبادي

لجين

يَحِنُّ قلبي للُقيا لجينُ تسيرُ
و صحبها مثلَ الظِباءٌ الغرائرُ
لقد أصابتني لجينُ بسهمٍ من
سهامِ عيونُها الخضرُ الفواتِرُ
لجينٌ و صويحباتها رباتُ خدرٍ
محصناتٌ دونَهنَّ ستائرُ
يَقولنَّ نعمْ من مثلِنا يرتجى
للرجالِ خَلٌ أو حبيبٌ مؤازرُ
ما ألا ليتَ طيف ٌمن لُجين
يأتي في مناميَ المساءُ زائرُ
سأتلو لها شغفي و كيفَ
بعدها دارتْ علينا الدوائرٌ
كمْ أحنُ لأيام الصبا يا لُجينُ
و تصبيني إليكِ العيونُ النواظرُ
و يا ليتَ إيامَ الشبابِ رواجعٌ
و الودُ بيني و بينكِ عامرُ
فهلْ تسمعُ الايام عتباً لعاتبٍ
لأخبرُها عن الخطوب الجوائرُ؟
راحتْ الأيام تسري على عجلٍ
و أن تصريف الحوادث غادرُ
أقولُ لَهُ يا دهرُ ما أنصفتَني
فأينَ مني خِلِّ و أين منيَ سامِرُ
فَما لجينُ إلا غزالٌ شادنٌ
نقيةٌ قلبٌ عفيفةْ سَرائرُ
أذا تفوهت ألحانُ سعدٍ
أو إنه صوتُ الحمامُ الهادرُ
في كُلِ وجنةِ منها الشمسْ
و نورُ جبينها البدرُ فيه زاهرُ
يأسِفُني ما بئتم بهِ بعدنا
إذ أحدثَ الدهر ما كُنّا نُحاذِرُ
كتبها الشاعر صالح مهدي عباس المنديل