لقد كدت لولا الحلم تدرك حفظتي

لقد كِدتُ لَوْلا الحِلمُ تُدرِكُ حِفظتيعلى الوَقَبَى يَوْماً مَقَالَةُ دَيْسَمِ
وَنَهنَهتُ نفِسي عَن مُعاذٍ وَقد بَدَتْمَقاتلُ مَجْهُورِ الرّكِيّةِ مُسَلمِ
وَلوْلا بَنُو هِنْدٍ لَنالَتْ عُقُوبَتيقُدامَةَ أوْلى ذا الفَمِ المُتَثَلِّمِ
ولَكِنّني اسْتَبْقَيْتُ أعَراضَ مازِنٍلأيّامِهَا مِنْ مُسْتَنِيرٍ وَمُظْلِمِ
أُنَاسٌ بِثَغْرٍ مَا تَزَالُ رِمَاحُهُمْشَوَارِعَ مِنْ غَيرِ العَشيرَةِ في الدّمِ
لَعَصّبْتُهُ مِمّا أقُولُ عِصَابَةًطَوِيلاً أذاها مِنْ عِصَابَةِ قَيِّمِ
عَلامَ بَنَتْ أُخْتُ اليَرَابيعِ بَيْتَهَاعَليّ، وَقَالَتْ لي بِلَيْلٍ تَعَمَّمِ
إذا أنَا لمْ أجْعَلْ مَكانَ لَبُونِهَالَبُوناً وَأفْقَأْ نَاظِرَ المُتَظَلِّمِ
وَنَابُ اليَرَابيعِ التي حَنَّ سَقْبُهَاإلى أُمّهِ مِنْ ضَيْعَةٍ عِندَ دَهشَمِ
تَجاوَزْتُما أنْعامَ بَكرِ بنِ وائِلٍإلى لِقْحَتَيْ رَاعي نُعَيمِ بنِ دِرْهَمِ
فَلَوْلا ابنُ مَسْعُودٍ سَعيدٌ رَمَيْتُهُبِنافِذَةٍ تَسْتَكْرِهُ الجِلدَ بِالدّمِ
قصيدة لشاعر العصر الأموي الفرزدق

أمنزلتي مي سلام عليكما

أمَنْزِلَتَيْ مَيٍّ سَلامٌ عَلَيْكُمَاعَلى النّأيِ وَالنّائي يَوَدُّ وينصَحُ
وَدَوّيّةٍ لَوْ ذو الرّمَيْمَةِ رَامَهاوَصَيْدَحُ أوْدى ذو الرميمِ وَصَيْدَحُ
قَطَعْتُ إلى مَعْرُوفِها مُنْكِرَاتِهَاإذا خَبّ آلٌ دُونَهَا يُتَوَضّحُ
قصيدة قصيرة للفرزدق

أصبحت قد نزلت بحمزة حاجتي

أصْبَحَتُ قَدْ نَزَلَتْ بحَمزَةَ حَاجَتيإنّ المُنَوَّهَ بِاسْمِهِ المَوْثُوقُ
بِأبي عُمارَةَ خَيرِ مَنْ وَطىءَ الحَصَىزَخَرَتْ لَهُ في الصّالِحينَ عُرُوقُ
بَينَ الحَوارِيّ الأغَرّ وَهاشِمٍثُمّ الخَلِيفَةُ بَعْدُ وَالصّدِّيقُ
قصيدة الفرزدق

الرشد أجمل سيرة يا أحمد

الرُشدُ أَجمَلُ سيرَةً يا أَحمَدُوُدُّ الغَواني مِن شَبابِكَ أَبعَدُ
قَد كانَ فيكَ لِوُدِّهِنَّ بَقِيَّةٌوَاليَومَ أَوشَكَتِ البَقِيَّةُ تَنفَدُ
هاروتُ شِعرِكَ بَعدَ ماروتِ الصِباأَعيا وَفارَقَهُ الخَليلُ المُسعِدُ
لَمّا سَمِعنَكَ قُلنَ شِعرٌ أَمرَدٌيا لَيتَ قائِلَهُ الطَريرُ المُسعِدُ
ما لِلَّواهي الناعِماتِ وَشاعِرٍجَعَلَ النَسيبَ حِبالَةً يَتَصَيَّدُ
وَلَكَم جَمَعتَ قُلوبَهُنَّ عَلى الهَوىوَخَدَعتَ مَن قَطَعَت وَمَن تَتَوَدَّدُ
وَسَخِرتَ مِن واشٍ وَكِدتَ لِعاذِلٍوَاليَومَ تَنشُدُ مَن يَشي وَيُفَنِّدُ
أَإِذا وَجَدتَ الغيدَ أَلهاكَ الهَوىوَإِذا وَجَدتَ الشِعرَ عَزَّ الأَغيَدُ
شعر أمير الشعراء أحمد شوقي

برتقالية

بُرْتُقَاليةً تدخلُ الشمس في البحرِ
والبرتقالةُ قنديلُ ماءٍ على شَجَرٍ باردٍ
برتقاليةً، تَلِدُ الشمسُ طفلَ الغروب الإلهيَّ
والبرتقالةُ,إحدى وصيفاتها، تتأمَّلُ مجهولها
~~~
برتقاليةً, تسكب الشمسُ سائلها في فم البحرِ
والبرتقالةُ خائفة من فمٍ جائعٍ
برتقاليةً، تدخل الشمسُ في دورة الأبديّةِ
والبرتقالةُ تحظى بتمجيد قاتِلِها
تلك فاكهةٌ مثل حَبَّة شمسٍ
تُقَشَّرُ باليد والفمِ، مَبْحُوحَةُ الطعمِ
ثرثارةُ العطر سكري بسائلها
لونها لا شبيهَ له غيرها
لونها صِفَةُ الشمس في نومها
لونها طعمها: حامضٌ سُكَّريٌّ
غنيٌّ بعافية الضوء والفيتامين سي
وليس على الشعر من حَرَجٍ إنْ
تلعثم في سَرْدِهِ، وانتبهْ
إلى خَلَلٍ رائعٍ في الشَّبَهْ
قصيدة شاعر فلسطين محمود درويش